هنا اليمن
<<النسخة الكاملة الرئيسية>>



عاجل 4 صور لصاروخ ‘‘كروز‘‘ الذي أطلقه الحوثيون على مطار أبها وكيف ‘‘تجاوز‘‘ منظومة الردع السعودية (شاهد)
6/12/2019 7:03:03 PM 399



  • استهدف الحوثيون، اليوم الاربعاء، مطار أبها الاقليمي في منطقة عسير السعودية، بصاروخ “كروز مجنح”، أدى إلى إصابة 26 مدنياً بحسب ما أعلن التحالف العربي الذي تقوده المملكة. لكن ماهو صاروخ “كروز المجنح” وماهي مواصفاته وقدراته التدميرية، وهل بإمكانه حمل رؤوس نووية. قال المتحدث باسم التحالف العربي تركي المالكي في تصريحات سابقة إن عدد الصواريخ التي تم اطلاقها صوب المملكة منذ العام 2015 بلغت 266 صاروخاً. وبالعودة إلى أنواع الصواريخ التي أطلقها الحوثيون يظهر أن الصاروخ المستخدم، اليوم، هو من نوع “كي أتش 55″، وسبق أن أطلق على مصفاة نفطية في أبوظبي، وفق ما أعلنته الميليشيا في حينه. وذكرت مواقع مقربة من الحوثيين أن الميليشيا تمتلك النسخة المعدلة من الصاروخ، الذي بدأ إنتاجه في الاتحاد السوفييتي عام 1983، وحصلت إيران فيما بعد على 12 صاروخاً من نفس الطراز من اوكرانيا، وأول 6 صواريخ منه تسلمتها عام 2001، وقامت بتطوير مداه وأطلقت عليه اسم “سومار”. وهناك تطويرات عديدة من هذا الصاروخ، KH-55SM و الذي دخل الخدمة عام 1987، وKH-55SE والذي دخل الخدمة عام 2000 ونفذت أول تجربة عليه في 13 يناير ويبلغ مداه 3 آلاف كيلومتر. ووفق خبراء عسكريون فإن الصاروخ مجنح له قدرة على حمل رأس نووي، ورأس متفجر بوزن 410 كيلوغرامات، وتبلغ سرعته 8/10 من سرعة الصوت، ومداه يصل إلى قرابة 2500 كلم. وقال الخبراء إن الصاروخ يطلق من الجو بحسب النسخة الروسية، لكن يمكن تحويره للإطلاق من قاعدة برية، ويمتلك جهاز توجيه وملاحة، ولديه دقة أكثر في إصابة الهدف من النسخ السابقة له. وتواجه أنظمة الرادارات الحديثة صعوبة في التصدي لهذا النوع من الصواريخ، ويتسبب في إرباك أنظمة الدفاع الصاروخية. يشار إلى أن الدول التي تستخدمه حالياً هي؛ روسيا ، ايران والصين، واستلمت بكين وحدات منه عام 1995 وقامت بتصنيع نسختها الخاصة. وأعلن التحالف العربي في بيانه، اليوم، عقب استهدف مطار أبها الدولي أن الجهات العسكرية والأمنية تعمل على تحديد نوع “الصاروخ” الحوثي، لافتاً إلى أنه يثبت حصول ميليشيا الحوثي على أسلحة نوعية جديدة ، واستمرار النظام الإيراني بدعم وممارسته للإرهاب العابر للحدود ، واستمرار انتهاك قرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومنها القرار (2216) والقرار (2231). ودخل اليمن في أتون حرب أهلية منذ اجتياح الحوثيين العاصمة صنعاء في سبتمبر 2014 وانقلابها على السلطة الشرعية المتوافق عليها دولياً. وتقود السعودية منذ مارس 2015 تحالفا عسكرياً بهدف انهاء انقلاب الحوثيين واعادة الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي إلى اليمن. وأدى الصراع في اليمن إلى مقتل 250 ألف شخص، وتشريد قرابة 3 ملايين من منازلهم، والتسبب في “أسوأ كارثة انسانية في العالم” بحسب تصنيف الامم المتحدة.








       قد يهمك ايضاً

    فلكيان يمنيان يكشفان عن موعد أطول يوم في اليمن والعالم

    وردنا الان …اعلان رسمي من الرياض يهز كل اركان الشرعية لكنه يجعل عبد الملك الحوثي ومهدي المشاط وابو علي الحاكم يرقصون فرحا

    بالفيديو : ملطام الحوثي الذي هز صنعاء "تقرير خاص"

    أول هجوم مسلح بعد وفاة الرئيس محمد مرسي في مصر وهذه إحصائية بالقتلى والجرحى

    إعلان عاجل عن سقوط صواريخ على مجمع القصور بالموصل بعد وصول مدربين أمريكيين "ماذا حدث؟"

    عاجل وهام : قيادي خليجي كبير دأب على شتم اليمنيين ليل نهار والسخرية منهم واحتقارهم ..شاهد كيف اذله الله بفضيحة مدوية شوهت سمعته

    مصادر مقربة من عادل إمام تنفي خبر وفاته وهذا ما يحضره لشهر رمضان 2019

    مقال للسياسي علي البخيتي .. التطرّف والتطرف المضاد... الحوثيون والقاعدة

    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية مساء اليوم الخميس 10 / مايو /2018م

    444 شاهد.. رد ولي العهد على سؤال مذيعة "CBS"!! هل يستطيع أي شيء إيقافك؟


    اخترنا لكم

    إيران تصدم العالم وتبدأ عملية عسكرية في خليج عمان بالزوارق الحربية بعد يوم من تفجير ناقلات النفط وهذا أول رد امريكي

    عطوان يكشف من الذي قتلهُ الحوثيون في الهجوم الصاروخي على مطار أبها ويؤكد بأن حرب اليمن تقترب من نهايتها بسرعة؟

    لص يمني حقير يداهم منزل جاره وبدلا عن السرقة قام بهذا العمل الشنيع  ولاذ بالفرار وما فعلته الشرطة اضحك كل اليمنيين 

    ماذا قال عبد العزيز جباري نائب رئيس مجلس النواب اليمني لضابط سعودي

    عـاجل.. : الان في هذه الاثناء إنقلاب عسكري في عدن يطيح بالشرعية وترتيبات للسيطرة على البنك المركزي والوزارات الحكومية بعد دقائق وهذه الدولة الخليجية تدعم الانقلاب(تفاصيل حصرية)



    تصميم وتطوير
    ZAHER SOFT
    © جميع الحقوق محفوظة لموقع ا هنا اليمن 2017