هنا اليمن
<<النسخة الكاملة الرئيسية>>



عـــــــــاجل: ليست قوات العمالقة ولا حراس الجمهورية ... الجيش الوطني يكشف عن القوة المرعبة التي ستقتحم الحديدة وتحسم أمرها وهذا هو المكان الذي تتمركز فيه الان
31/05/2018 1075



  • حميد الأحمر يخرج عن صمته ويفاجئ الجميع بتصريحات نارية عن طارق عفاش
    عاجل .. ليست الحديدة الجيش اليمني يعلن حملة عسكرية كبرى لتحرير هذه المدنية (تفاصيل)
    كشف الجيش اليمني أن قوات التدخل السريع التابعة للجيش، باتت تتمركز في مديرية الدريهمي المتاخمة لمحافظة الحديدة وتستعد لاقتحام المدينة وتطهير الأجزاء الجنوبية من المدينة قبل عملية التدخل المباشر للجيش لضمان سلامة المدنيين، فيما أكد أن البوارج البحرية لعبت دوراً مهمّاً في استهداف مواقع الميليشيات الحوثية في الحديدة. يأتي ذلك في الوقت الذي أكد فيه مصدر عسكري يمني لـ«الشرق الأوسط» أن هزائم الميليشيات الحوثية في جبهات محافظة صعدة، أربكت إرسالها التعزيزات والقوى التي كانت تحتاج إليها لصد زحف القوات اليمنية المدعومة من التحالف صوب الحديدة». التحرك العسكري من قبل الجيش يعقب توافر معلومات استخباراتية بأن الميليشيات الحوثية عمدت في اليومين الماضيين إلى تغيير مواقعها العسكرية، وقامت بنشر مقاتليها داخل المواقع السكنية، والمجمعات التجارية والفنادق، كما تحصنت بالمستشفيات والمراكز الطبية. وقال العميد عبده عبد الله مجلي المتحدث الرسمي للجيش اليمني لـ«الشرق الأوسط» إن قوات التدخل السريع، قوة مدربة على عمليات القتال داخل الأحياء، وملاحَقة عناصر الميليشيات المتحصنة في المباني، ولديها القدرة على استهداف العناصر بشكل دقيق جدّاً، وهذا ما يعمل عليه الجيش حفاظاً على سكان المدينة من الاقتحام المباشر، وستعمل هذه القوة على تطهير تلك المباني وتمهيد المواقع لتقدم الجيش لدخول الحديدة وتحريرها بالكامل. وأضاف متحدث الجيش، أن هذه القوات موجودة الآن في الدريهيمي، ومستعدة للانطلاق إلى مدينة الحديدة، وقادرة على تأمين المدينة من عمليات النهب والسلب من الميليشيات الحوثية، موضحاً أن الاستفادة من هذه القوة جاء بناء على عملية استخباراتية رصدت المواقع الجديدة للثكنات العسكرية للميليشيات الحوثية في داخل المدينة واستخدامها لمواقع تجمع المدنيين. إلى ذلك، نقلت «سكاي نيوز عربية» عن مصادر عسكرية أن قوات المقاومة المشتركة «تقدمت بعمق 3 كيلومترات، وباتت تبعد عن مطار الحديدة الدولي أقل من 6 كيلومترات»، مشيرة إلى امتداد المواجهات «إلى منطقة الطايف والمناطق الزراعية التي تتحصن فيها ميليشيات الحوثي الإيرانية في محافظة الحديدة المطلة على البحر الأحمر». وأوضحت المصادر أن قوات ألوية العمالقة والمقاومة الوطنية والتهامية مشَّطت أمس الجيوب والمزارع، التي كانت تسيطر عليها ميليشيات الحوثي، وسط وصول تعزيزات للقوات المكلفة بتحرير مدينة الحديدة. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن العقيد صادق دويد، المتحدث الرسمي لقوات «المقاومة الوطنية»، إحدى ثلاث قوى رئيسية مشاركة في العملية (قوات المقاومة المشتركة) المسنودة بالتحالف إن هذه القوى «تتعزز بقوات جديدة (...) وستشارك في استعادة مدينة الحديدة... في البدء سنعمل على قطع خطوط الإمداد، خصوصاً بين صنعاء والحديدة، ثم محاصرة الحوثيين داخل المدينة وإسقاطها حتى دون قتال». وقتل 53 من المتمردين في معارك وغارات أمس الأربعاء، وفقاً لمصادر طبية في محافظة الحديدة، بينما قتل سبعة من عناصر القوات المؤيدة للحكومة وأصيب 14 بجروح في المعارك مع الحوثيين. وقالت مصادر في القوات المدعومة من التحالف إن هذه القوات تستقدم حالياً التعزيزات تمهيداً لبدء «عملية جديدة» لدخول مدينة الحديدة والسيطرة على مينائها، الذي يُعتبر شريان الحياة الرئيسي للمناطق الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين. وقال العميد مجلي، إن تحرير محافظة الحديدة، سيساعد وبشكل كبير في التقدم السريع للجيش إلى كثير من المدن، كون المحافظة لها حدود مع «حجة، تعز، المحويت، ذمار، وإب»، إضافة إلى أهمية قربها من الملاحة الدولية، التي استغلتها الميليشيات وهددت قيادتها باستهداف ممر التجارة الدولي عبر قوارب مفخخة. ويتقدم الجيش بشكل ملحوظ في جبهات الساحل الغربي، كما يقول العميد مجلي، خصوصاً في جبهة «التحيتا، وزبيد، وبيت الفقيه»، ووصل الجيش الوطني إلى مديرية الدريهيمي، وهي متاخمة لمدينة الحديدة، وتمكن الجيش من تحرير مديرتي «الطائف، والقويزي» وجرى تحرير منطقة «النخيلة» غرب الخط الإسفلتي، وهناك فرار جماعي لعناصر الميليشيات، وواصل التقدم من مفرق «الجاح» باتجاه «الحسينية» التابع لمديرية الفقيه وصولاً إلى منطقة «القبيع». وأرجع العميد مجلي أسباب التقدم إلى عدة عوامل، في مقدمتها أن المعارك تجري في منطقة مفتوحة، وبعيدة عن التجمعات السكانية، إضافة إلى دعم طيران التحالف العربي الكبير، كذلك البوارج البحرية للتحالف العربي، التي استخدمت أخيراً في ضرب أهداف وتجمعات ومواقع مهمة وحسَّاسة للميليشيات الحوثية داخل مدينة الحديدة، الأمر الذي تسبب في اختلال وارتباك تحركها، فيما أشار إلى أن الروح المعنوية للجيش الوطني مرتفعة وعالية، والخطط التي وضعت لتقدم الجيش وإدارة المعارك تسير وفق ما وضعت إليه، والتي نتج عنها تكبد الانقلابيين لخسائر كبيرة في العتاد نتيجة الضربات المركزة من طيران التحالف. بدوره، بارك رئيس مجلس الوزراء اليمني الدكتور أحمد عبيد بن دغر، «الانتصارات الميدانية التي تحققها قوات الجيش الوطني، ومعهم المقاومة الشعبية، مسنودين بقوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية، ومساهمة فاعلة من دولة الإمارات العربية المتحدة في مواجهة الميليشيا الحوثية الإيرانية على امتداد الساحل الغربي ومديريات محافظة الحديدة». ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) عن بن دغر اتصاله مع محافظة الحديدة، الحسن طاهر، حيث «اطلع من خلاله على سير المعارك في مختلف جبهات الساحل الغربي ومديريات المحافظة والانتصارات التي يجترحها الجيش الوطني والمقاومة، وتقدمها الميداني الهادف لتحرير محافظة الحديدة من قبضة الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران». وقالت الوكالة إن رئيس الوزراء أكد أن الحكومة ستقوم بكامل مسؤولياتها في تأمين المديريات المحررة وتوفير الخدمات وصرف المرتبات، وفقاً لتوجيهات رئيس الجمهورية. وكانت قوات حراس الجمهورية التي يقودها طارق صالح نجل شقيق الرئيس السابق علي عبد الله صالح، أعلنت في حسابها على «تويتر»: «اغتنام صواريخ مضادة للسفن وأسلحة ثقيلة متنوعة تركتها ميليشيا الحوثي الإيرانية، وولَّت هاربة مساء (أول من أمس) الثلاثاء»، مضيفة أن ألوية حراس الجمهورية «تمركزت في منطقة الدريهمي حيث تستعد لاقتحام مطار الحديدة بعد سيطرتها النارية الذي يبعد أقل من 15 كيلومتراً من تمركز القوات المسنودة بقوات (التحالف)».
    عاجل : انشقاق أهم وزير بحكومة الانقلاب يصل الرياض ويعلن انضمامه للشرعية
    وردنا الآن .. صور طازجة من وسط مدينة الحديدة.. قوات الجيش تمشط منزل ”يحيى الراعي” وتقترب من منزل”علي محسن”.. (شاهد)
    عاجل .. مقتل طارق محمد صالح واربعه من رفاقه بمواجهات الحديدة شاهد بقية .. (الأسماء)
    بشرى سارة السعودية تقرر استثناء المغتربين اليمنيين من قرارات التوطين في عدد من المهن (تفاصيل)
    هذا ما يحدث الآن في شوارع مدينة الحديدة والرعب يجتاح المواطنين(اخر التطورات)








       قد يهمك ايضاً

    قوات الشرعية تبدأ الزحف الكبير باتجاه الميناء وتتلقى أكبر خسارة منذ بدء الهجوم.. ووكالة دولية تكشف عن إحصائية مرعبة بقتلى الطرفين

    عاجل .. تركيا تفاجأ فرنسا باعنف هجوم مفاجيء ووزير خارجيتها يصف نظيرة الفرنسي ب" الوقح " عقب تصريحات للاخير حول مقتل " خ

    عاجل ..الكشف عن حقيقة التوقف المفاجيء للعمليات العسكرية للجيش بالحديدة ..ماذا يحدث !

    علي البخيتي ساخراً من القيادي في جماعة #الحوثيين حسين العزي: اذهب أنت وجماعتك للجنة! متنازلين لكم عن الرمان وبنات الحور

    علي البخيتي.. يعلن أهم بشرى لليمنيين وكيف ومتى سيتم الإطاحة بالحوثيين والخلاص منهم بشكل نهائي؟

    مصير مؤلم لمقيم في السعودية كتب هذه العبارة الصادمة على أحد الجدران .. شاهد الفيديو

    مصادر مقربة من عادل إمام تنفي خبر وفاته وهذا ما يحضره لشهر رمضان 2019

    مقال للسياسي علي البخيتي .. التطرّف والتطرف المضاد... الحوثيون والقاعدة

    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية مساء اليوم الخميس 10 / مايو /2018م

    444 شاهد.. رد ولي العهد على سؤال مذيعة "CBS"!! هل يستطيع أي شيء إيقافك؟


    اخترنا لكم

    شاهد بالفيديو ماذا قال محمود الصبيحي بعد الافراج عنه اليوم بصنعاء

    رئيس الوزراء الجديد معين عبد الملك يفاجئ الجميع ويتخذ هذا القرار الكارثي بحق اليمنيين .. تفاصيل

    مخطط امريكي لتقسيم اليمن الى5 دويلات

    شاهد تسريب فيديو للفنانة سالي حمادة وهي ترقص في حفل زفافها

    قائمة بالدول التي تسمح لحامل الجواز اليمني دخول اراضيها بدون تأشيرة دخول



    تصميم وتطوير
    ZAHER SOFT
    © جميع الحقوق محفوظة لموقع ا هنا اليمن 2017