هنا اليمن
<<النسخة الكاملة الرئيسية>>

متى تنتهي مرحلة الاستنزاف يا شرعية ؟
1/21/2017 426



ليس هناك أي تأثيرات للجانب السياسي للشرعية على الجانب العسكري حتى يتحقق التقدم على الأرض او الوقوف في المكان المحدد أو التراجع للخلف ، ولم تكن معركة تحرير اليمن من الانقلاب تمضي بالنفس الطويل ، وانما معركة التحرير تمر على مرحلتين ، الأولى : مرحلة الاستنزاف للانقلاب ويصاحبها في نفس الوقت مرحلة الاعداد القوي للجيش الوطني ، والمرحلة الثانية : مرحلة الحسم والتحرير والتي ستشهد تقدم سريع على الارض وعودة الدولة الشرعية لتبسط نفوذها على كل تراب اليمن . كادت ان تبلغ مدة العام منذ تحرير فرضة نهم والمقاومة والجيش الوطني لا زالت حتى اليوم لم تصل نقيل بن غيلان ، ولو كان هناك نملة لمشت خلال عام من هناك إلى صنعاء واتجهت ذمار ومرت بإب وتعز ووصلت عدن وخلعت ملابسها في الساحل الذهبي لتسبح في البحر ، وهذا لا يعني ان الجيش الوطني عاجز عن التقدم نحو صنعاء رغم ما يملكه من قوة عسكرية واسناد من طيران التحالف ، ولكن الخطة العسكرية خصصت المكان الواقع بين فرضة نهم ونقيل بن غيلان لإستنزاف الانقلاب واخراج قوته من ثكنات مدينة صنعاء ومخازنها ومعسكراتها والقضاء عليها في نهم . أكثر من مدة عامين منذ تحرير عدن ولحج والعند ، وتعز حتى الآن لم تتحرر ، وكما هو معروف ان تحرير عدن والعند تم بطريقة سريعة ، وهذا لا يعني ان دول التحالف والشرعية لا تريد تحرير تعز او عاجزة عن تحريرها ، ولكن الخطة العسكرية اختارت محافظة تعز لكي تكون اكبر جبهة من جبهات الاستنزاف للانقلاب ، وبالفعل حققت جبهة تعز اكبر استنزاف حيث استزفت اكثر من سبعة الاف قيادي حوثي لقوا حتفهم فيها ، بالاضافة إلى الآلاف الاخرى من العناصر المساندة للانقلاب التي نزلت تعز وعادت منها جثث هامدة . هدفان رئيسيان لمرحلة الاستنزاف ، الأول : استنزاف الموارد البشرية للانقلاب المتمثلة في الجيش الذي يقاتل واللجان الشعبية الحوثية . والهدف الثاني : استزاف السلاح والعتاد العسكري الذي بحوزة الانقلاب من خلال اتلافه واعطابه وتدميره واغتنامه ، ويتم ذلك عن طريق ضربات طيران دول التحالف وعن طريق مواجهة المقاومة والجيش الوطني ، واعتقد انه إلى الآن تم استنزاف ثلثين من الموارد البشرية والعسكرية للانقلاب وتبقى ثلث واحد . مرحلة الاستنزاف تحقق العديد من النتائج الايجابية ، اهمها القضاء على الخصم قضاءً تاماً ، وجعل مرحلة الحسم والتحرير مرحلة سريعة ، وتجعل الخصم غير قادر بعد انجاز مرحلة التحرير على تنفيذ اي عمليات داخلية كالاغتيالات والتفجيرات والهجوم عن طريق العصابات المصغرة وإحداث زعزعة للامن والاستقرار وتعطيل وعرقلة اي مرفق من مرافق الدولة الشرعية والتأثير على سيرها ، ولعل اهم ماتحققه مرحلة الاستنزاف هو جعل الخصم يستسلم وهو لازال في مدينة صنعاء ليجنبها اي دمار ، او تجعله يموت موت سريع فور الوصول إلى ابواب صنعاء وهذا الموت سيكون للأبد . السؤال الذي يطرح نفسه الآن ، متى ستنتهي مرحلة الاستنزاف للانقلاب ، فإذا كادت المدة ان تبلغ العامان منذ انطلاق عاصفة الحزم ولم يتحقق الاستنزاف المطلوب للانقلاب حتى يستسلم ويرفع يديه مذعن لأي صلح سياسي ، فهل يعني ذلك ان هناك عام او عامان أخريان حتى تتحرر اليمن تحرير كلي ، اليس المفروض ان لا تزيد مدة الحرب عن ثلاثة اعوام وان يكون نصف هذا العام 2017 هو آخر مرحلة الاستنزاف والنصف الآخر مرحلة التحرير والحسم ، لكي تتم عملية الاستنزاف بشكل سريع يتوجب على الدولة الشرعية ان تقوم بفتح العديد من الجبهات وتجعلها ضعف ماهي عليه الآن فالجبهات الحالية لم تكن كافية ، وايضاً يجب عليها قطع كل طرق الامداد بالاسلحة للانقلاب التي تأتي إليهم عن طريق التهريب من إيران او من اي دولة اخرى .


اخترنا لكم


حسن نصر الله يعلق على الصاروخ اليمني الذي وصل الى الرياض ومن قام بتطويره


أول رد إماراتي على إعلان عمان فتح حدودها أمام اليمنيين شمالاً وجنوباً


أول (صور) و (فيديو) للأمير السعودي والملياردير «الوليد بن طلال» من داخل معتقله


عاجل: أنباء عن سقوط ضحايا جراء القصف على العرضي بصنعاء ...وإعلان حالة الطوارئ.


خريطة السيطرة العسكرية على الارض للحوثي وهادي والقاعدة باليمن


تصميم وتطوير
ZAHER SOFT
© جميع الحقوق محفوظة لموقع ا هنا اليمن 2017